أهم الاخبار

مجلة نداء الرؤح للشعر والأدب رئيسة مجلس الادارة الأستاذه نداء الرؤح )

الخميس، 26 يوليو 2018

قصيدة النثر العربية بقلم أحمد عبد اللطيف النجار


قصيدة النثر العربية 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عنترة ينعى غرامه ..!
// أشجان أبو الفوارس //
عنترة بن شداد 
كلمات 
أحمد عبد اللطيف النجار 
شاعر عربي

رأي عنترة ....
في منامه ...
طيف أحلام ...
صباه ....
عاش عبد
من عبيد ..
الحياة ...
شاهد عبلة 
بنت عمه ...
ناداها .....
عُبيل آه ....
قد زهدت ...
ظلم قومي ...
وافتراء....
الغواة ....
يدعوني عبداً ....
وسيفي بتّار ...
ينقذ جباه ...!
كم رجوني ....
عنترة ....
نحن العشيرة ...
احمينا ....
من البغاة ... 
واستجاب ....
رجاءهم ....
قال عُبيل مُناه ...!
قال عُبيل مُناه ...!
ــــــــــــــــــــــــــــ
عاشت الأعراب ...
دوماً ....
حياتهم متفرقين ...
كم أغاروا ....
علي بعض ....
دون خجل ....
مسرفين ....
صرخ عنترة ....
لماذا ...؟
أراكم تكرهون ...
أن تعيشوا ...
مكرمين ...؟
تهتكون عِرضكم ...
تقتلون بعضكم ..!
وتكونوا ....
مفضوحين ...!
حتي شكل ....
غرامكم ....
لا أجد ....
له شبيه ....
في بلاد العالمين ...!
تدّعون الحب ...
زيفا ...
تخدعون الروح ....
حيفا ...
وتقولوا صالحين !
أي حب ....
قد يكون ...؟!
أي شوق ....
قد يهون ...؟!
وأري غرامكم ...
مهين !
أري غرامكم ...
مهين ...!
ــــــــــــــــــــــــــــ
نادى عنترة ...
عُبيل ....
هيا لا ... لا ..
تسمعيهم ...
قومنا عاشوا ...
ظلاما ....
يجهلون حبنا ...
هيا نمضي ....
واتركيهم ...!
كي نعيش ....
غرامنا ...
وتطيب جراحنا ...
اسمعيني ....
واهجريهم ...!
رفضت عبلة ....
دعوته ...
قالت ...
قومي يعرفون ...
أن عنترة وعبلة ...
وحي عشق ....
للبنات والبنون ...
بعضهم عاش ....
حناناً ...
مستحيل ...
أن يخون ..!
قال عنترة ...
كفاكِ يا عُبيل ..
قومي عاشوا ...
يظلمون ...!
لا يصونون ...
عهودا ...
أو مبادئ ....
أو قانون ....
غدرهم ...
فاق الخيانة ...
وأراهم ينكرون !
وأراهم ينكرون ..!
ــــــــــــــــــــــــــــــ
يأس عنترة ...
في حبه ....
قال عبلة ...
أدركيني ....
فأجابته يصدّ ...
ضاع حبي ....
وحنيني ...
قد أشاعوا ...
في القبيلة ...
ابن عمي ...
يشتكيني ...
لم تراع عنترة ...
شوق عمري ...
وسنيني ...
وتكسّرت أرواحنا ...
بين حبك وأنيني !
بين حبك وأنيني !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
غضب عنترة ....
وناح ...
علي حب ....
عمر راح ...
قال عُبيل ...
لماذا ...؟!
تشعلي فيّ ...
الجراح ...
قلبي يبكي ...
في فؤادي ...
وأنتِ قلبك ....
استراح ...
كنت أرجو ...
منكِ عفوا ...
أو تسامح ...
أو سماح ...!
قد يضيع ....
الحنين ....
قد يموت ...
الأنين ...
لكنه حتما ...
يعود ...
كي يعود الصباح ...!
كي يعود الصباح ...!
كي يعود الصباح !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد عبد اللطيف النجار 
شاعر عربي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.