أهم الاخبار

مجلة نداء الرؤح للشعر والأدب رئيسة مجلس الادارة الأستاذه نداء الرؤح )

الاثنين، 30 أبريل 2018

رماد الورد ♤♤♤ LL بقلم الأديبه سميره عبد العزيز


الجمال مات
فى عيونى
والحلم تاه
من جفونى
والحب بقا
شويه ملامح
تهرب من
وجودى
رماد الورد
بكى
كفنه بين
كفوفى
شموع
المحبه
بتنطفى حبه
حبه
حاولت احديها
بالمعزه
لقيت مرايه
الحزن رسمه
ملامحى بكدبه
لما صدقت
نفسى
انى هكون
فى أعلى قمه
هكون فى القلوب
أحلى غنوه
لقيت اسمى
بيبكى من
الحسره
رماد الورد
ختم القصه

( بقايا طرقات) // بقلمي" نونا محمد"


بطيئةٌ هي مسارات
قوافل
المغيب
تقتلني بتزاحمِ
عرباتها
بالمسافرين
أنفاس متداخله
مع دخانِ سيجارته
تلكـ المُتكاسلة
بجوار وريقات
أشعاري
وتتدامعُ حروف
ذكرياتي
من دخانٍ
خنق نقاطها وفواصلها
فباتت شاحبة
بلا خيالات
ولا سطور تجمعها
تسائلتُ مراراً ،،
لما الرحيل ؟؟
ولما قسوة الغياب ؟؟
لما الغروب
بات مظلماً بلا قمر
ولا نجمات ؟؟
ولما هو ليلي
يجر أذيال خيباته
بأقدامٍ عارية تتقاطرُ
دماً
على بقايا طرقات
بلا أرصفةٍ للقاء .
،

الأحد، 29 أبريل 2018

نحن قوم لن نخضع ولا نركع بقلم الشاعر نسر الابراهيم


نحن قوم لن نخضع ولا نركع ولم نخنع
وفلسطين لنا أجمع
وبالاقصى رايتنا تسطع

عيوننا وقلوبنا من المحيط إلى الخليج دما تدمع
حكامنا أشرارنا وسيوفا للرقص والغناء تبرق وتلمع
دعونا ياحكام عهر جمعة وفي يومنا الثامن في القدس سنصلي ونركع
بعتم دينكم وبلادكم ورقابكم بالذل ترتع
قد أينعت رؤوسكم لابد اليوم أن تقطع
وكرامتنا وعزتنا حتما حتما لازم ترجع
خازوق دق بأسفلنا من جبل الشيخ إلى سعسع
بني يعرب لزما لزما لازم يطلع

وعروش العهر لها نقلع
قسما باالله لن نخضع ولم نركع

اهات بقلم الشاعر محمد الصيرفى


اهات
الحزن فى القلب طبقات
كابس عليه حتي الممات
وما يقدر يبوح غير بالاهات
اصله اتكسر عدد من المرات
لما ماتت امى خير السيدات 
بكى القلب وزرفت العين دمعات
وما عاد يفيد الا اطيب الدعوات
با يسكنها ربي فى اعالى الجنات
ومره لم الندل ارسل ليا رسالات
تفيد الخراب وهو ياخد بدلات
ولامم حوله مجموعه من القذرات
ياخدوا رشاوى ويفرضوا الاتاوات
وينشروا الرزيله ويعمروا البارات
وتتمالى بيهم شاشات الفضايئات
والله وشفنا من تانى زمن الفتوات
واتكسر لما العويل اصبح من البهوات
ولبس العويل البدل والاصيل عبايات
واتبدل الحال وركب الجهول العربيات
واهل العلم سكنين فى الكرسات
ده الحال يا بشر والقلب فيه تنهيدات
والقيم يا عيني اصبحت مجرد اشاعات 
فى ناس بالمساجد ونا س بالكبرهات
واختلط الحابل بالنابل وغابت الكرمات.
وشيخ ابو رجل مسلوخه بيرجع بالافتاءت
يحرم الحلال ويبيح كل المحرمات
وكان الدين وزمن العلماء قد ولى وفات
وانتشر ما بينا شغل الحرميه والعصابات
محمد الصيرفى

قلب فريد بقلم الشاعره رولا منير الصليبي


قلب فريد
لا تغيب حبي أريد
القرب منك تجديد

تعال فؤادي يريد 
لا يقبل منك تهديد

حبك يسري بالوريد
فيض ينبوع و يزيد

احلم بعطر اللقاء
غدوت تائهاً شريد

أعشق بريق المقل
أغرق ببحرهم سعيد

بسحرهم أبدو أطير
وأحتضن قلباً فريد

ورد استوطن ثغره
جعلني للحياة وليد

أعشق العمر بحبه 
أشتهي ترياقه مزيد

قيصر الحب عشقه
كحمم تذيب حديد

اسطورة زماني ذاق 
حبي وأضحى شهيد

رولا منير الصليبي

الجمعة، 27 أبريل 2018

الحبُّ جميل شعر/ فؤاد زاديكى

                                                                         

مَنْ قالَ إنّ الحبَّ ما بالمُسْعِدِ
يا قائلًا أخطأتَ روحَ المقصَدِ
,,,
فالحبُّ إنعاشٌ لذيذٌ ممتعٌ
في أحرفٍ عاشتْ بِحِسٍ يخْلُدِ
,,,
يا مُدرِكَ الإحساسِ عِشْ أحلامَهُ
مِنْ غيرِ نَدْبٍ أو نُواحٍ مُجْهِدِ
,,,
إنّ اشتعالَ النّفسِ مِنْ وَهْجٍ لهُ
يُعطي دَلالاتٍ لذاكَ المشهَدِ
,,,
إنْ لاحَ بالآفاقِ حبٌّ لا تَدَعْ
ينأى سريعًا في غيابٍ مُعْتَدِ
,,,
مَنْ لم يَذُقْ طعمَ احتراقٍ لا يرى
طِيبًا لهذا الحِسِّ في ما يَشْهَدِ
,,,
قِفْ بالمَسارِ المُشتهى مِنْ روحِهِ
واقطُفْ ثمارَ اللينِ عندَ الموعِدِ
,,,
لو مسَّ ضَرٌّ أو هُزالٌ إنّما
هذا دليلٌ واضحٌ ضمنَ اليَدِ
,,,
الحبُّ تعبيرٌ يُغَذّي وجدَنا
مِنْ نبعِ إحسانٍ بلينٍ يهتدي
,,,
لا تُجْرِموا في حقِّ مفهومٍ لهُ
حبٌّ جميلُ الوجهِ, حُرُّ المَورِدِ
,,,
قد قلتُ قَولي عالِمًا في سِرِّهِ
والسّرُّ يبدو في غناءِ المُنْشِدِ
,,,
الحبُّ تَفعيلٌ لِما في داخِلٍ
مِنْ عالَمِ الإحساسِ, لا تَسْتَبْعِدِ
,,,
هذا الشعورَ الحلوَ, مارِسْ ما بهِ
دومًا وألّا للأماني تُبْعِدِ
,,,
بالحبِّ هذا الخِلُّ يسعى خِلَّهُ
في نشوةٍ والطيبُ روحُ المَقصَدِ.



(( حروف ضائعة )) // بقلم /محمود برهم . ..


من يعيد إلي
حروفي المسلوبة
التي تروي
حكاية أسرارها
سؤددية
من يعيد لي
مسروقاتي الأدبية
وكلماتي الندية
وأحلامي الوردية ؟
لقد إستيقظت
في ذاك الصباح
على معزوفة
حزينة تدندن
أوتارها ألحاني
النازفة المكلومة
رغم أنني لم
أعتد في يوم
من الأيام أن
يسدل الستار
عنها جهرة
فتكشف أوراقي
النائية الخفية
التي أحتفظ بها
في أعماق قلبي
منذ زمن بعيد
بكتمان وسرية
لم أجهر بما
تخفيه العين
عن نفسي
ولا أستطيع
رؤية المكنون في
أعماقي الداخلية
لقد تمكنوا من
سرقة عمري
وأنا ألهث خلف
ركب الحب
والرومانسية
فمن يعيد لي
ما فقد مني
وقد تجاوزت
من العمر عتيا ؟


ما تكتبيش نهايتي بإيديكي ----------------------- بقلمي - عادل عبد الرازق


-----------------------
ما تكتبيش نهايتي بإيديكي
خلّي غيري يهون عليكي
أمّا أند ده مستحيل
من بعد الطريق الطويل
تندهيني للرحيل
ويكون الوداع كلمتك
وألقى على هامش قصتك
وفي أخر طرف ف واديكي
ما تكتبيش نهايتي بإيديكي
ما تكتبيش نهايتي بإيديكي
---
وازاي انا أهون
ولا عمري كنت باخون
يا حبيبتي ازاي أكون
ورقة خريف تحت رجليكي
شوفي غيري يهون على قلبك
حدّ غيري يكون غدر بك
أمّا أنا ده انا كنت دربك
ولا حد قبلي منهم حبّ
ما تكتبيش نهايتي بإيديكي
---
ماضيكي راح
وفاتك جراح
وقبلت اسامحك
واغفر حطيئتك
بعتيني مرّه
والذكرى مرّه
دمعة وحسرة
ولا عمري بعتك
راجعة تاني قوليلي ليه
راجعة تاني عايزة إيه
شوفي غيري تكسريه
أما أنا ده مستحيل
تطفي ف طريقي القناديل
وانا اللي نوّرت سكّتك
ونوّرت كل أراضيكي
ما تكتبيش نهايتي بإيديكي
أنا مش لعبة ف إيديكي
********



خططت لك من الهوى اسطرا // بقلمي: عبد العزز سلاك

خططت لك من الهوى اسطرا
 
فسال مداد توهجي
 
على ارتفاع تماهيك قصصت
 
من شعرك خصلة
 
بفانوس ليلي وضعتها
 
كي يبقى الدرب مستنيرا
 
وهبتك فصيلة حبي تقربا
 
متهجدا اشعلت شموعا
 
حين غابت شمسك
 
فوجدتني اليك فقيرا

  

...... كيف بكى النهار ......رحاب كنعان خنساء فلسطين


أيها الرحيل تمهل
لانهض من رماد المنفى
أودع كواكب الاجداث
والملم أحلامي المبعثرة
لانثرها على بوابات الإنتظار
وادون كيف بكى النهار ؟
حين افترسوا أحلام الأبجدية
وامواج غضب تثور
بين الخيال والحقيقة
لضياء دامع .. يعتلي سرير الملائكة
وبقايا ليل حاف. . يجتاح جسر صمتي
لرعشة انفاس ..
تلوح من قباب الصباحات الشاحبة

أيها الرحيل تمهل
مازلت في غيبوبة العطش
اتمرغ بين عاصفة الأحزان
لوطن حملني بوجع الألوان
لم تبق الأيام مني
سوى البكاء لحلمي القتيل
لقلب تائه يبحث عن دليل
يعتلي محراب الصمت
يلملم اشلاءه من فحم القناديل
ليزرعها في أحشاء البرتقال
ليضمد جراح القدس ونابلس والخليل
ويرسم البسمة على زند السلاسل
فتمهل أيها الرحيل
لارتب حروف الشهداء والانتماء
واكتب في سجل المحافل
لن تضل الهمام الرقاب
فيا أيها الطغاة
مهما ارتجفت جراحنا
فالصمت لن يطفئ حلم بيادرنا
سنبقى رغم الأوسمة الحمراء .. نصرخ
ياوطني الممزق بين أغصان الرياح
مهما ظللوا وجه النهار
ومهما اشتدت حرارة مدمعي
سيبقى الأمل يخترق ضباب الدروب
يبحث عن وجهك في ليل المستحيل
ورغم ابحاري في عيون الوهم
اجذف في رموش تاكلتها أعوام الغربى
سأبقى بروحي المثقلة
وقوافل النرجس والقرنفل
نبحث عن مرافئك
لتحضن احلاما وبقايا عمر
تبعثرت في جوف الغياب
لتنغرس سنبلة في رعد الضباب

غزة فلسطين
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏‏

(أرعبت الجميع فأسكتها .......... ؟ ) // رمزي الناصر


منذ صغرها ذكية تحاور أطراف أصابعها بفلسفة خاصة
تجيد فن الثقة بالنفس حاذقة لبيبة تراوغ نزواتها بحرفنة عجيبة
نمت وترعرعت في كنف عائلة لها رائحة الشموخ مصدر
فالهمتها الطاقة القصوى لنشب مخالبها بأريحية
رسمت لوحتها بمختلف الألوان
وفتحت لها أفق البصيرة والتحليق بين طيات الصفحات
وأحتضنت مواهبها برقة وأناقة زاهية

فكبرت وزادت مداركها وتبلور فكرها
فنضجت كغصن مال وأثمر
أكملت دراستها الجامعية
لتصقل موهبتها أكثر
وتكون لهاشخصية فريدة من نوعها
مهيبة الجانب مخيفة بعض الأحيان ترى سواد الليل بين قسمات متونها
تخرجت علم نفس :
وجعلت لنفسها كينونة خاصة واثقة الخطا لها
نظرة ثاقبة كل من يراها
يهابها لصمتها المطبق ونظراتها الحاذقة اللاهبة
دخلت في مجال عملها وحصلت على وظيفة
اخصائية نفسية تضم الجانبين من البنات الطبيعين وذوي الإحتياجات الخاصة
فبمجرد مباشرتها لعملها وكعادتها فرضت شخصيتها على الجميع بدون استثناء
حتى مديرتها كانت تهابها وتحسب ألف حساب لها

لما تمتلكه من إمكانيات (وكاريزما) مذهلة
فكان مجرد ذكر اسمها أمام البنات
ترتعد فرائصهم خوفا منها

توالت الأيام بعد الأيام فأصبحت الملكة التي تأمر وتنهي دون رادع والكل طوع بنانها
وفي يوم من الأيام أفاقت المدرسة على صراخ وعويل غريب منها
وهي تبكي وتنحب وتستغيث بالجميع
لم يصدق أحد ذلك
!!!
فهذه المرأة التي طالما أرعبت الجميع

وجدوها ترتعد خوفا وصوتها عم جميع أرجاء المدرسة
هرع لها الجميع لمعرفة السبب
وسألوها باستغراب مقيت مابالك ؟
وماكل هذ الصراخ ؟

قالت الحقوني ؛؛؛؛انجدوني؛؛؛ !!""!!
يكاد يغمى علي من هول مارأيت
صرصار في الغرفة
شمرت سواعد ست طالبات من الصف الأول الإبتدائي رافعين أحذيتهم
لتبدأ المعركة مع الصرصار وملاحقته من مكان لآخر وما إن انجلت الغبرة
حتى صرع الصرصار وفاضت روحه
خرجت الطالبات من
الغرفة بفخر وأنوفهم
للأعلى
للإنجاز الذي فعلوه وهي تناظرهم وتسألهم
هل قتلتموه ؟؟؟

قالوا نعم
علت الإبتسامة محياها لمقتله ؟
لكن المفاجئة
!!!"""!"!
أنها
طلبت من إحدى الإداريات التأكد من مقتله وأن روحه
قد فاضت لبارئها....

دخلت الإدارية ورفعت غطاء القمامة
وتأكدت بأن المرحوم مسجى في الأعلى
وقد لفظ أنفاسه الآخيرة
وآثار ضرب الأحذية في جميع أجزاء جسده المخضب
بعد أن تأكدت من موته شمرت أنيابها
وهرولت فرحة لغرفتها شامخة بالنصر المؤزر

عواصف وزوابع وريح صرصر عاتية
ثم تخاف من صرصار كاد أن يصيبها بنوبة قلبية
 

رحلة العمر ////د . عيسى نجيب حداد



قلبي الاسير
بين قضبان سجونك
يا امرأة نواياي صادقة
افرجي عن حريته بعطف
لربما يعوده وصالك العذاب
عساه يتلمس الرجاء من عفوك
يعود للارتعاش بهمس وشوق وحنين
فيخفق على عذوبة فناجنين قهوتك
ما ذنبي حبيبتي ان هناك اذان تنصت
وعيون تراقب مني تحركات كل نبض
نحلة اهدئ على اغصان كل الزهور
اشتم من عبقها والورود اطيب رحيق
طفل غريب تحنو عليه صدور النساء
فيرتضع نقصان حنانه المحروم ضياع
ويلتمس من كل انثى شفوقه عطفه
اعلم ان هواتف الملاحقة تطاردني
وان جواسيس الخيبة تتابعني خطاي
هناك الف كمرة محمولة من حسادي
لا يريدون هذا القلب ليخفق بجديد
فليس باستطاعتي حرمانه من الهوى
منحته الحرية الكاملة للتجول الحر
بين قلوب العذارى الحسان كلما راقه
وعلى الاطياف ليهمس بالاف قصصه
ربما يهنأ بواحدة عابرة بغير قيود له
هذا عالمه المفتوح ليكتسب ارزاقه
هناك تشدونا الاعيب العشق الزائلة
اعلم بانه لن يدوم لغاية نهاية التواريخ
سرعان ما يطفو على صفائح الحقيقة
لتمسح من على جدران الحق تفاصيلها
ربما يكون هناك صحوة لعودة الحلال
حيث يتم الزرع الحق فينبت بثماره
ساعتها يحسن الجنى ويروق للتخزين
يكبر بستان القلب بملكة تتوجته بعقد
وهناك رسمت افراح العمر مع ذريتها
من هنا يزول الزيف لتعود مسامحتي
على وقائع مفترض تدوينها بالشرائع
ينجلي الليل وينبثق نور الفجر المشع
لتطرح الحقيقة كل اغصانها للجوانب
ويزهر نوارها في كل ايام ربيع العمر

«اهلا بروحك » // وفاء الرباب


اهلا بروحك
ان اتت
ذات مساء ...!!
تقتات مني
شوقها ،،
كنور نجم لاح
في كبد
السماء ...!!!
آه لشوقي ان
سرى
رعشات دفء
زينت ليل
الشتاء ...!!!
آه لعيني ان غفت
و الدمع غادر
مقلتي
و هوى على خدي
يسير في
حياء ...!!!
و على ضفاف الروح
طارت مهجتي
كفراشة
باتت تحلق في
الفضاء ...!!!
آه لكفي ان هوت
كحمامة ،،،
بين يديك ...!!!
تقتات حبا و حنينا
من انامل ايقظت
حبي اليك ...!!!
و دبيب روح
ان سرت
همسات صوتك
آه من
لهفي عليك ....!!!!
آه و آه كيف صبري
آه من
شوقي اليك ...!!!



ابتسامة مزيفة // بقلمي مياده ملط


ابتسامة مزيفة
وويلات ناعسة
لاتعليق
لاتصوير
لربما خربشات
كنت متيقنة
ان ماكان
قصة ما
لنبدأ من هنا
من حيث انتهينا
من محوري
اني الكرة
ارضية
ليلي نهار
ونهاري ليل
نعم نعم
من محوري
كان هو
اعصار
رياح عاتية
اضحى الامس
هاهنا
في جب قد نوى
الرحيل
من هنا
من ابتسامتي
انا
انا
انا




- أنا وطنُ المَحَبَّةِ وَالإخَاءِ - ( شعر : حاتم جوعيه -المغار - الجليل - فلسطين )


( نظمتُ هذه القصيدة ردًّا على بيت شعر على لسان فتاة ، وهو :
( أريُدكَ واقعا لا بيتَ شعرٍ تُرَدِّدُهُ الرجالُ على النساءِ )
أنا وطنُ المَحَبَّةِ والإخاءِ ونبراسُ الكرامةِ والإباءِ
وإنِّي واقعٌ كالفجرِ سحرًا وَحُلمُ الغيدِ عنوانُ الرَّجَاءِ
وإنِّي شاعرُ الشُّعرَاءِ أبقى وشعري قد سَبى كلَّ النساءِ
وشعري الدرُّ والذّهبُ المُصَفّى مدَ ى الأزمانِ يسطعُ بالضياءِ
نساءُ الكونِ تعشقُنِي ولكن أنا للمجدِ أرنُو والعَلاءِ
أسيرُ لغايةٍ مُثلى وغيري يسيرُ بجهلِهِ نحوِ الوَراءِ
أنا ربُّ المثالثِ والمَثاني وَربُّ الشعرِ في هذا الفضاءِ
ملأتُ الكونَ ألحانا وشعرًا وَرَدَّدَتِ البلادُ صدَى غنائي
فدا الأوطانِ قد أرخَصتُ روحي سأبقى ، للمَدَى ، رمزَ الفداءِ
أنا أحلى مِنَ الشعراءِ شكلاً وأنداهُمْ إلى بيدٍ ظِمَاءِ
وأصْدَقُهُمْ وأثبتُهُمْ جنانًا وأشجَعُهُمْ بساحاتِ اللقاءِ
وَفُقتُ هنا أنا الأقرانَ عزمًا وفكرًا ثاقبًا وبلا مِرَاءِ
وَصيتي قد تضوَّعَ مثلَ عطر ٍ ونجمي في سُموٍّ .. في السَّناءِ
وَمُذ صغري أخوضُ نضالَ شعبي وَغيري كانَ يقبعُ في الخباءِ
وغيري كانَ فسَّادًا عميلاً وَمَأفونًا أحَط َّ مِنَ الحذاءِ
وأضحى اليومَ مقدامًا جسُورًا يُناضلُ بالكلامِ وَبالهُرَاءِ
صحافتنا لأوباش ٍ رُعَاع ٍ مسارحُ للمَخازي والبَلاءِ
وترفضُ نشرَ إبداع ٍ لِحُرٍّ وللتخبيص ِ تبقى ... للهَبَاءِ
وكم قردٍ لقد جعلُوهُ ظبيًا رذيلُ القومِ أنقى الأنقياءِ
وكم مَسخ ٍ وَبَوَّاق ٍ لئيمٍ غدا بالزيفِ أوفى الأوفياءِ
وأضحَى الشَّهمُ منبوذًا كئيبًا ويحيا في انطواءٍ وانزوَاءِ
ويقضي الليلَ في ألمٍ وَحُزنٍ لِرَبِّ العرشِ يبقى في دُعَاءِ
عسَى أن تتبدَّلَ الأحوالُ يومًا وَتُفرجَ بعدَ ضيق ٍ وابتلاءِ
عسَى أن تُرفعَ الأرزاءُ عنهُ يزولُ الشرُّ ينعمُ بالصَّفاءِ
أنا وَجَعُ الحروفِ وَحَشْرَجَتهَا وَأنَّةُ عاشق ٍ وبلا عَزَاءِ
أغنِّي رغمَ آهاتي وَحُزني وفنَّي قد تجلّى في ازدِهَاءِ
وَرُومَانسِيَّتي تسمُو ائتِلاقًا وَبينَ الوردِ أرتعُ والظباءِ
سأبقى في ثغورِ الزَّهرِ شهدًا ونارًا في ميادين البَلاءِ
سأبقى في أنينِ الوجدِ حُلمًا ولوعةَ َ لاجىءٍ تحتَ العَراءِ
أبَدِّدُ كلَّ همٍّ جاءِ صوبي وأنضُو كلَّ أشباحِ الشَّقاءِ
أصولُ كصَولةَ الرّئبالِ تيهًا وكم ندٍّ توارَى .. في اختباءِ
وكم وَغدٍ مآبقُهُ توارَتْ وعنهُ قد نضَا زيفُ الطلاءِ
سأرجعُ كلَّ حقٍّ ضاعَ هدرًا ويمضي كلُّ تاريخ العَناءِ
أرى الشُّرفاءِ في صَفّي جميعًا ويمشي الكلُّ تيهًا في لوائي
تكأكأتِ الخطوبُ مُخَضْرَماتٍ كصوتِ الرَّعدِ تدوي في الخلاءِ
أقودُ الريحَ استبقُ المنايا كأنِّي ، في يدي ، أمر القضاءِ
أنا للهِ في نهجي وَدربي وتاريخي ترَصَّعَ بالثناءِ
أخوصُ النارَ لا أخشَى الرَّزايا لأجلِ الحقِّ .. من أجلِ البقاءِ
أنا أرضُ الأغاني وَهْيَ تنمُو وَتُزهرُ بلسمًا روحَ الشِّفاءِ
ملائكةٌ تصلّي لي بحُبٍّ وتغمُرُني بمعسُولِ الدُّعَاءِ
وتنسجُ لي ثيابًا من ضياءٍ وأحلامًا بألحانِ الشّذاءِ
وَإنَّ اللهَ باركني لأنّي أسيرُ على طريقِ الأولياءِ
وَإنَّ اللهَ هَيَّأ لي مكانًا مع الأبرار في خُلدِ السَّمَاءِ
أنا رمزُ الكرامةِ والمعالي وربُّ الجودِ جُدْتُ بلا مِرَاءِ
لأنِّي لستُ فسَّادًا حقيرًا هنا لا .. لم أوَظّفْ في انتقاءِ
وغيري باعَ شعبًا بل إلهًا وإني في صراطِ الأنبياءِ
وغيري كان مأجورًا عميلاً ويرتعُ في الدَّسائسِ والدَّهَاءِ
يعيشُ العمرَ مأفونا خسيسًا ببيعِ ِ النفسِ أحط ُّ منَ الإمَاءِ
أرى البؤسَاءَ قد رقدُوا طويلا كأهلِ الكهفِ ناموا في ارتخاءِ
وما هَبُّوا لردع الظلمِ جهرًا وعاشوا في خنوع ٍ وانحناءِ
وإنّي ثائرٌ وأصُولُ دومًا لتحقيقِ العدالةِ والرَّجاءِ
لأخذِ الحقَّ من طغمٍ لئامٍ أزيل الغشَّ مع كلِّ افتراءِ
لينعمَ كلُّ محزُونٍ كلُومٍ ويرتعَ في الغنائمِ والرَّخاءِ
لترجعَ دولةُ الفقراءِ تسمُو وحقٌّ للغلابى في الثراءِ
ويعلو الحقُّ.. لا يُعلى عليهِ زمانُ الظلمِ آنَ إلى انتِهاءِ
وللأرزاءِ بدءٌ وانقضاءٌ مصيرُ الظلمِ حتمًا إلى جلاءِ
وما نيلُ المطامِح ِ في سُبَاتٍ تُرَاقُ لأجلِهَا أذكى دِماءِ
"وللأوطانِ في دمِ كلِّ حُرٍّ" عُهودٌ للكفاح ِ وللوَفاءِ
وتحقيقُ العدالةِ ذاكَ دأبي وَمُذ صغري دأبتُ على الإباءِ
ثقافتنا تهاوَتْ في حَضِيض ٍ وأضحَى التَّيسُ يمرحُ في انتِشاءِ
وَنُقّادٌ كشَسْع ِ النعلِ عندي عمالتهُمْ تفوحُ بلا انقضَاءِ
وَدُونَ الصِّفرِ نحوًا أو عُرُوضًا قدِ احتلُّوا المنابرَ في احتفاءِ
وهُمْ لمزابلِ التاريخِ حتمًا وكانوا للمخازي والوَبَاءِ
وكم مَسْخ ٍ وَشُعرور ٍ قمِيىءٍ مثالٌ للدَّناءَةِ والغباءِ
لقد جَعَلوُهُ مقدامًا جَسُورًا بفضلِ عمالةٍ ... يا للهُرَاءِ
"هَبَنَّقةٌ" هُنا صارَ ابنَ سينا يُهَروِلُ في المَحافلِ في ازدِهاءِ
وَظّنَّ بأنَّهُ الفذّ المُفدَّى إلى الحكماءِ ينظرُ في ازدراءِ
وَ"عُرْقُوبٌ " يُشاطرُهُ جنونًا وَخزيًا في مواخيرِ الرّياءِ
وَ"مادِرُ" صارَ جَوَّادًا كريمًا تبَجَّحَ بالعطاءِ وبالسَّخاءِ
هُنا الصِّنديدُ مَنسيٌّ وَحيدٌ غدَا الرِّعديدُ يرقصُ في هَناءِ
وكم من أبلهٍ قد أكرَمُوهُ تُقامُ لهُ احتفالاتُ ارتقاءِ
لقد أضحى العضَاريطُ السَّكارى لهُم كلُّ الحفاوةِ والوَلاءِ
وأضحَى الإفكُ بينَ الناسِ يسري وكم من فاقدٍ شرش الحَياءِ
حُثالاتٌ غدَتْ قاداتِ شعبٍ ويتبعُهَا جموعُ الأغبياءِ
وهذا عصرُ لُكع ٍ وابنِ لُكع ٍ وصوتُ الحقِّ فيهِ في انطفاءِ
سوى صوتي تحدَّى الظلمَ جهرًا يُجلجلُ في الصباح ِ وفي المساءِ
وإنِّي شاعرُ الشعراءِ أبقى وَرُغمَ الغُبْنِ أسمُو للسَّماءِ
وإني للورُودِ وللمَعالي وغيري قد تمرَّغَ في الخرَاءِ
حياتي قد بذلتُ لأجلِ شعبي وغيري في العمالةِ والعوَاءِ
جنانُ الخلدِ منزليَ المُفدَّى وسحرُ الكونُ يَسْمُو في ندائي
ونجمي في المَجّرَّةِ باتَ يزهُو تكلّلني الشُّموسُ وبالضياءِ
( شعر: حاتم جوعيه - المغار - الجليل )
...................................................................................
*1 -هبنّقة أحمق العرب وكان يضرب به المثل قديما في الحمق والغباء .
*2 عرقوب رجل عرف بوعوده الكاذبة ، ويقال وعد عرقوب.
*3 - ابن سينا الطبيب الشهير صاحب كتاب القانون في الطب الذي كان يدرَّس بحذافيره في معظم كليات وجامعات الطب في أوروبا قبل أكثر من 90 سنة .
*4 - مادر رجل من بني هلال كان موصوفا ومشهورا ببخلهِ .

تراتيل الشوق ،،،،،،،،،،،،،،،،ماريا إحسان. ....

 
ارتلك سفرا سامري الجمل
وأشعل شموع في المنصة
ارتل موعظة الحياة عليك
واحمل ناقوس البراء نحوك

وفي محراب القداسة انت سفر
اعتمد وجد حبي إليك

أيا سامري في الهوى انت حبي
وأنا في المحراب ادعوا

بحق داوود ثم موسى
أيها الرب أحفظه عليا

في دعاء وقت الصلاة
وعند زاويه التهاني

انادي ببوق العاشقين
انت ورد في حياتي

كسحر ماروت أصاب قلبي
وهاروت بسهم قد رماني

وفي عيد البشاره
احمل همي
بعشق من الحبيب قد فتني

خذ ما شئت من روحي وعمري
وعش هانئا يا كل عمري


 

عز علي قلبي أن لا أراكي // #أحمد_كمال

عز علي قلبي أن لا أراكِ
فأنتي النور يحيا بأحداقِ
وأنتي الروح تأتي بعد موتِ
وانتي النار في حبي وأشواقِ
و أنتي الثبات لنفسي أحيانا
وكل الصراع حيا بأعماقِ
ومنك الجناح يحملني بحرية
ومنك اللجام وأحبال أوثاقِ 
فما قلوبا عانت منك مفردتا
الا ومعها أنفاسا وأعناقِ
فحسبت لي بالقرب مكرمتا
فشربت المر طوعا بلا ساقي
لا أستفيق منك يقظا ولا أغفو
آملا من الظلماء يأتي إشراقي
فأضحت نفسي ترتاب لقياك
حتي تلتف الساق مني بالساقِ


(قِف يازماني) *فارس العـُرسُوم


قِف يا زماني وأنتظر
حتى أرى وجه القمر
فتلمُ روحي مُقلتاه
من بعد بعثرة السفر
في مُقلتيه سحرُ ُ آسرني
تملّك روحي منذُ الصِغر
ولمُقلتيه في روحي إشتياقُُ ُ
توقد فيها ثمّ أستعر
من مُقلتيه توهّج حَرفي
لولاها ما نظمتُ الدُرر
في مُقلتيه أساطيرُ عشقٍ
ستحكيها عني فُنونُ السِير
على مُقلتيه أوقفتُ عُمري
وخبأتُ في مُقلتيه السهر
إلى مُقلتيه أهديتُ شِعري
وغَناني فيهمانغمُ الوتر
في مُقلتيه رصدتُ كواكب
واكتشفتُ نجوماً بلا مُنكدر
ِواصطدتُ لآلئ من دون غوصٍ
وغرستُ صحراء قلبي شجر
وعشتُ ليالي الشتاء بدفئٍ
وعانقت فيها نشوى المطر
من مُقلتيه عاقرتُ كؤوساً
حلالي فحَلَ لي منها السَّكر
في مُقلتيه عانقتُ جُنوني
وكم ألهمتني جُنونُ الفِكر
في مُقلتيه سامرتُ الأماني
ورسمتُ حلماً بهىّ الصور
في مُقلتيه أحبَبتُ ضياعي
ومن ضاع عِشقاً نال الظفر

نور وعطور / رولا منير الصليبي



إنّما العشقُ شعور
 
لأجلِه الإنسانُ يثور

إنّما العقلُ جمالٌ
 
زينةُ الأخلاقِ سور

أعظمُ الكلامِ حكم
 
يفوحُ كعطرِ الزُهور

أيّها الليلُ انجلي
 
فيكَ أحزاني تدور

رحلةُ الدّنيا مرور
 
في حزنٍ أو سرور

لؤمُ الفاجرِ غُرور
 
قبحُ الأفعالِ شُرور

وصلاةُ القلبِ بالتقوى
 
وصدقُ الفكرِ نور

ارحميني يا دنيتي
 
إن أتاني من يجور

منذُ عهدي كل حياتي
 
ما دعاني فيه زور

إنّ قلبي يا حبيبي
 
 فيه عبير العطور



إهداء لزوجي الحبيب مع أجمل تمنياتي بالشفاء العاجل #بقلمي الشاعرة هدى عبد المعطي محمود





..... && مســــافــرة إلــيـــك &&.......

********************************

ها أنا مسافرة إليك
من شوق إلى شوق
تَرشُقَّني الذكرى بِنوبات الحنين
حتى إعتَصارُ النبض
فذاك الشوق لَا يَهدأ والأنينٌ لا يَنضّب
بلاغتيُ تعاني التصحر
وفي خافقي إليك شهقتين
تضُم بين أضلاعُي فيضُاً من الإشتياق
حين وشوشت ذاكرك شغاف القلب
تنهد الشوق و علآ ضجيج النبض
فَكم يسرقني إليك الوعد
والوجع يختصرُ تراكُم الحنين
حين يُلملمُ الحرف أطرافِ القصيدِ
من سنا عليائك ويسافر إليك
على جناحِ الوَقتِ
ليُتوسِّدِ مساحات السُطور
يَنحَتُ في الغربة دروب الإياب
ويتوه في عَوالمِ الأفئِدة
تتَعثرْ المواعيدُ على أرصفةِ الأنتظار
تيمناً على تعاريجِ الحروفِ
وهدير الوجد يشق عباب الشغف
على طول بروج الحنين المشيَدة
أُغمد الحروفَ في خاصِرةِ السُهد
فَـأولُ الإشراقِ أنت وأول الغسق لقاء ... يضمه الليل فيزداد نماء
وأعود لأقتَفي أثر عطرك في دروب الغيابِ

********************************



(موت قبل الأوان) // محمد الانصاري بغداد 25/4/2018


ان مِت ..
قُصي على أحجارِ الطريقِ حكاياتي
ليس يَعرفني أحد كما يعرفني الحَجر
وربُما الريح حينَ تُشاكسُ خِطواتي
فتمحو الأثر
مصفوفةٌ على صفحاتِ القلبِ
حكايات تَغريبتي
والشراعُ الرَثُ لا يكفي الكلمات
أزرقٌ لون البحر برغمِ نزيفنا
لم نُخضب بالاحمرِ القاني ظُلمة الليل
أو نَرسم على وجهِ الشمسِ لوحة للذكريات
آفلةً كَل نجومنا
و الأبواق تَفتح أبواب الرحيل
كوني ولو لليلة شَهرَزادي
لَملمي حُروفنا المُبعثرة في حكايات
أسمعيني صَوتكِ حتى الصباح
فالفجر طِير رُخ بلا قيامة
يَفتحُ لبداياتي أبواب نار
سأعودُ يوما..
هكذا قولي لأحجار الطريق
و أحضري مع الورد الى قبري الصغار



--- وردة --- بقلمي /سمراء غالي


----------------
شاء القدر .. أن ألقاه عند بوابة الذاكرة
أهداني وردة ... سقاه أملا"
أخذتها ... زرعتها بين أضلعي
أخفيتها عن آلامي
أبعدتها عن كل العواصف
لتبقى ... ذكرى
صداها بسمة
أريجها عطرا
وماؤها أملا
من قمر ينير عتمة أيامي
يتدفق السكر من كلامه
يخفق له قلبي
وأفيض بالقبلاتي لوردتي
أراقصها كل مساء
فتتلألأ روحي فرحا"
يخترق الشوق قلبي
تتفتح لها أنوثتي
تعلن
إني مازالت موجودة
يبعدني قمري عن قلقي
يبعدني عن ألمي
يأخذني معه ويحلق في الأفق
بجناحين قوية
وأسكن قرب عينيه
يسقي وردتي أملا"
فيغيب عنها الزمن
لكن يبقى لها مكان مزروعة بين ضلوعي
وأحيا معها بالأمل.



خربشات صباحية /// فاطمة جمال



نَبتُّ اقحوانة برية
بديجورة الإشراق
البريَّة جفاءً
وانعزال وقطوف
بالعثرات
علمني الهوى أن
أميل الهوينى مع
هبات العاصفة...
اتراقص بغنج ..
المتحدي لصورة
رسمها الوله ..
عاشق يتدلل على
حروف أثملته سكرا
فتهادى بمركب أحلامه...
يقصد مرفأ قد غاب قسرا...
فهلل لشراع انطلق
من عنفوان الحنين ليرسو في مدن الأحلام...
متمنطقا الشوق
ولفحات النسائم ترسم قدرا....
وتبقى الآلام
ترافقنا ..
نتذلل من وقاحتها...



ومضة / عمر يوسف عبد الرحيم




مازلت أنتظرك
 
حاملا
 
وردة حب
 
و أريكة
 
تحملك إلى عالمي
 
الجميل
 
فلتأتي وأعطيك
 
كلماتي



لا تنشغل بالمظهر عن الجوهر ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ د . صالح العطوان الحيالي -العراق-26-4-2018


يُحْكَى أَنَّ أعرابيا صاد هِرًّا فلم يعرفه، فقابله رجل فقال: ما هذا السِّنَّوْر؟ ولَقِيَ آخر، فقال: ما هذا الهر؟ ثم لَقِيَ آخر؛ فقال: ما هذا القط؟ ثم لَقِيَ آخر؛ فقال: ما هذا الضّيون؟ ثم لَقِيَ آخر؛ فقال: ما هذا الخيدع؟ ثم لَقِيَ آخر؛ فقال: ما هذا الخيطل؟ فقال الأعرابى: أحمله وأبيعه لعل الله تعالى يجعل لى فيه مَالًا كَثِيرًا !! فلما أتى إلى السوق قيل له: بكم هذا؟ فقال: بمائة. فقيل له: إنه يساوى نصف درهم. فرمى به، وقال: ما أكثر أسماءه، وأقلّ ثمنه!
إن الضجيج في مدح الذات وتضخيم الإنجازات أشبه بالسراب في طريق الواقع، أو كبيت من الرمال يبنيه الأطفال على شاطئ البحر ما تلبث موجة عالية أن تهدمه في لحظات، ولقد أعتبر علماء النفس أن "هوس الأنا العليا" سببه الأساسي عدم الثقة بالنفس والخواء الروحي.
وبالإضافة إلى الشعور بالنرجسية واحتكار الثراء الذاتي نجد سلوكيات أخرى كعدم الاعتراف بالأخطاء. ورفض التعاون مع الغير في إنجاز الأعمال. وعدم الاكتراث بمجهود الآخرين. واتخاذ قرارات خاطئة. وتعليق مسببات الفشل على الغير والمجتمع. وتهويل المعاناة وتوهم أنه وحده من يتألم في هذه الحياة.
ولذلك تبقى الحقيقة الواقعية خير برهان على ذواتنا، فلا تقل من أنت، ولكن قل ماذا تحسن، وماذا أتقنت وماذا قدمت وماذا أضفت .. يقال إن سقراط كان جالساً ذات يوم مع أحد تلاميذه على حافة بركة فيها ماء راكد، فقال سقراط لتلميذه: ما في هذه البركة؟ قال التلميذ: إنه الماء. إلا أن سقراط بدأ يستدل له أن ذلك ليس ماء، وأورد عشرات الأدلة على ما ذهب إليه. واستسلم التلميذ لأستاذه رغم قناعته بعكس ما قال. غير أن سقراط مد يده إلى البركة، واغترف كفاً من الماء، ثم رماه في البركة، وقال لتلميذه: هذه الحقيقة أكبر دليل لك على أنه ماء، وأن ما ذهبت إليه ليس صحيحاً.
إن الإنسان الناجح يحمل مسئولية نفسه بل ومسئولية حياته كلها على عاتقه، وذاته تواقة لمعالي الأمور، لذلك هي ذات لا تعرف الكلل ولا الملل، وهمته تستعذب ألم المشاق في سبيل الوصول لقمة الظفر .. يقول "د.هارفيلد" أشهر الأطباء النفسانيين في إنجلترا في كتابه (علم نفس القوة): "الجزء الأكبر من الإرهاق الذي تعاني منه مصدره الذهن، أما الإرهاق الناتج عن مصدر جسدي بحت فهو أمر نادر. إذ إن الإنسان يستطيع العمل لأطول وقت ممكن دون الشعور بالتعب ما دام يستشعر المتعة في هذا العمل".
والذي ينشد التميز لا بد من أن يصبح بارعا في مهنته، ولا براعة من غير خبرة، ولا خبرة من غير تكرار وتدريب ومثابرة. وكما قال ميكيافيلي: "الأبرياء العزل من الخبرة والفطنة يهلكون".
عن أبان بن أبي عياش قال: قال لي أبو معشر الكوفي: "خرجت من الكوفة إليك في البصرة في حديث بلغني عنك. قال: فحدثته به". والمسافة بين الكوفة والبصرة 350 كم.
وقال حماد بن زيد الإمام الحافظ: "إذا خالفني شعبة تبعته، لأنه كان لا يرضى أن يسمع الحديث عشرين مرة، وأنا أرضى أن أسمعه مرة".
والكاتبة الأمريكية "مارغريت ميتشل" مؤلفة كتاب (ذهب مع الريح) كتبت الفصل الأول من كتابها سبعين مرة، قبل أن تستقر على صيغته النهائية.
والعلم زينة الإنجازات ومادة حياتها ووقود حركتها، ولقد كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص المتعلمين أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب، وأكثر تحفُزا لتحقيق الإنجازات، ويتمتعون بصحة أفضل من أولئك الذين يتركون المدرسة في الصغر.
ففي دراسة قام بها «معهد التعليم» في بريطانيا كشفت التأثيرات العاطفية والنفسية والجسدية للتعليم. حيث يقول معدوا الدراسة: إن التعليم يساعد الأفراد على إدارة حياتهم بشكل أفضل، والتغلب على المشاكل التي تعترضها، مثل: البطالة والطلاق ووفاة الأقرباء والأصدقاء.
وتساعد المهارات التي يتعلمها المرء أثناء الدراسة على تفهمه للحاجة إلى مزيد من المهارات، كما تساعده على كيفية استخدام مهارات الآخرين.
كما أشارت الدراسة إلى أن المتعلمين يتمتعون بصحة جيدة، وأنهم استخدموا الخدمات الطبية الوقائية بشكل أفضل، والتزموا بالقيود الغذائية التي تحتمها المتطلبات الصحية.
كذلك أشارت الدراسة إلى أن المتعلمين يعاملون معاملة أفضل من الأطباء مقارنة بالأشخاص غير المتعلمين أو الذين يحملون مؤهلات علمية أدنى.
إن العمل يبقى معرضا للخطر إذا لم يدعمه العلم .. يقول برنتيس مولفورد: "عندما كنت أحفر لأول مرة في حياتي منجماً من الذهب في كاليفورنيا. قال لي عامل قديم من عمال المعادن: أيها الشاب، أنت تجهد نفسك بشكل سيئ، وعليك أن تضع كثيراً من ذكائك في معولك. وحين فكرت بهذه الكلمة رأيت أن عملي يحتاج إلى التعاون بين الذكاء والعضلات. يحتاج الذكاء لقيادة العضلات، ويحتاجه لوضع الحفار في المكان الذي يستطيع فيه أن يرفع كثيراً من التراب بقليل من القوة، ويحتاجه لقذف التراب إلى خارج الحفرة. وقد رأيت أنني كلما استكثرت من وضع التفكير في المعول فإنني أحفر بصورة أفضل ويصبح العمل لعباً بالنسبة إلي وأستطيع الاستمرار به. ورأيت أيضاً أنه كلما تحول تفكيري عن عملي يصبح صعباً علي".
قبيح بالمرء أن ينشغل بالمظهر عن الجوهر، وبالقشر عن اللباب، وهو في مثل هذه الحالة كمثل بالون الهواء الذي يخدع الطفل حجمه وبريق لونه وسهولة ارتقائه في أفق السماء، حتى أن هذا الطفل البريء ليندهش أشد الدهشة حين يرى تبدده عند أول لمسة من سن دبوس يختفي جرمه بين أصابع اليد الواحدة، غير مدرك أن الفاعلية لا تتوقف على حجم ولا لون، ولكنه التأثير الذي يصعب على جموع الكسالى أن يستسيغوا طعمه

يقلقني الليل // وفاء غريب سيد أحمد



يقلقني الليل
تؤرقني الذكريات.
جعلتني متهمة حاكمتني.
وجعلت من نفسك جلاّداً.
اشرت على قلبي، بأصابع الأتهام.
مذنبة بحق مَنْ.
كنت الفريسة وأنت الصياد.
كيف تجرؤ
على رفع دعوة لقاضي الغرام.
اهملتني ولم تعر أيّ انتباه.
كنت اهواك بنقاء قلبي.
احملك بين ثناياي، عشقاً مدوياً.
تشرق له السماء.
تهمس له الشجر.
قصصت عنك لنجوم والغيوم.
أعلنتها بالسماء والارض.
عبرت به الحدود.
رسمتك بين القارات.
جعلت قارتي، حدودها قلبك.
سميتها باسمك.
كتبتك
صفحة بكتب العاشقين.
غزوت بها بلاد العرافين.
ما فطنت لجنون حبي.
أصبحت مع الذكرى.
امتطي الخيال ومحبرتي.
بين السطور خشع الحرف للقصيدة.
يعلم قدسية المعاني فيك.
فمن أنت منيّ وعشقي.
داخل الجسد روح، تصارع بالمدى.
واقع محتوم مختوم بالألم.
أكابد الانتظار مع ضياع الأحلام.
مع صقيع فصل الخريف، ورحيل الدفء.
جحافل الوهم أطفأت أنوار الحقيقة.
غارت على ضفاف الهوى.
وهو يرتل أمل الانعتاق.
أين الإنصاف
كي يصدح قلبي الحزين. 

الثلاثاء، 24 أبريل 2018

ومضة / فكرية بن عيسى

 عندما اقترب اسمع نبضات قلبك مقطوعة لحن اصيغها سمفونيه عشق تطربنى

((حلم اللقاء)) // #ايمان

                                                                      

لن نلتقي بهاذا الكون..
هل تعلم لماذا.؟؟؟
لأن الشمس والقمر لا
يلتقيان..فكلاهما
ينعمان بوحدانيه
مترفه..خارقه
معطاءة..دائمه..
هل رأيتهما في
يوم يلتقيان..؟؟
وللأرض يسجدان
هل فل النورمن كبد السماء
وهل جفت بحار من نور
الشمس وحرارة اللقاء..!!
لن نلتقي فأنا وأنت
تؤامان بتراتيل الحب
...يهذيان.....



نبضات // جرجس لفلوف سورية


في كل يوم اقيم عيدا
وارقص مع حبيبتي سعيدا
ويبقى الحب في قلبينا عامرا
ونعيش العمر يوما ساحرا
................
أحبك عند الصباح نجمة
وفي الظهيرة شمسا دافئة
وفي المساء بدرا ضاويا
وفي ليلي حلما سرمديا
...................
أحببتك طفلا يحبو في بستان صدرك
ابحث فيه عن ترياق لقلبي
وامتص رضاب الحب من شفتيك
وأرى بنور عينيك دربي
.........................
بأحرف ثلاثة أهمس في اذنك
وبكلمة واحدة اقبل فمك
وبجملة تامة أهديك وردة
وبقصيدةاضعكي في قلبي
.....................
احيتك حكاية سمعتها من جدتي
احببتك قصيدة شعر غناها جدي
أحببتك رواية كتبتها على صدرك
وسام حب لك خالد في قلبي
......................
  

يشتتني البعد عنكِ / مهدي الربيعي

يشتتني البعد عنكِ
يقتلني الفراغ لشوقي اليك
واضمك لصدري العاجز للحضن
ليتنا معا
لنقود دولتنا نحو الفضيلة
والحب والإنسانية
ببلد الحروب والسرقات
لنكون اسمى عشق
واجمل حب
لا شيء بعد اليوم اسمه / لكن / ولم / وفيما بعد
فأنت ِ النبضَ والروح
ولو كان بقية العمر يوما
سأكون لكِ ولو لليلة
إنتِ مَن زرع الاماني من جديد
وايقظ السبات في الروح الثكلى
هل يفكر الفلاح لم ارضه خصبه ؟
أم تنكر الأرض عطاءها
انت الخصب والعطاء والثمر
بك تحيا كل الاماني الميته
لنعيش الروح أجمل العمربما تَبقى
أايتها الأمل المتجدد
هلمي اليَّ ......
لتجمعي بعض شتات الروح
مزقني البعد
لملمي اجزائي الشتيته
بين ثناياكِ
وانقذي هذا القلب الكسير
سيكون ليلنا طويلا طويلا
ليغار منا كل العاشقين
فقد هرمت من دونك
جميلتي وعشقي الابدي
وعادت روحي مُأتلقةً
هرمةً كانت من دونك
وجودك نورا منيرا وجمالا
سلاما لك
سلاما
سلاما
الربيعي مهدي

الجمعة، 20 أبريل 2018

كم تبقى ؟؟؟؟؟؟؟.......... بقلم // سليمان كاااامل ....


*********************
مازلت في ريعان الشباب
لكنني رأيت بياض شعري
.....
وتاريخ الميلاد يظهر قوتي
لكنني في الحق إنحنى ظهري
.....
ومن كان في عمري يؤمل
وأنا هنا كبلني اليأس بالقدر
.....
وانقضت أيام الفرح كالريح
وما تبقى سوى غصة العمر
.....
تمشي الأيام وتجد مسرعة
ويأبي الهم راحتي من القهر
.....
تبدلت صور كنت أعرفها
أفي عيني العيب أم في سوءة الصور
.....
وظهرت أمارات نحسبها نائية
وحلت بنا كفجاة الخبر
.....
ورأت عيني ما كنت أتخيله
وتحكيه لنا صفحات من الأثر
.....
يخون الأمين فينا علانية
ويوسد الأمر لمن شابه العور
.....
وترفع هذه الأزمان أقزام
وتضع أشراف الخلق بالحفر
....................................
سليمان كاااامل ......2018/4/20 الجمعة الاولى من شعبان ..