أهم الاخبار

مجلة نداء الرؤح للشعر والأدب رئيسة مجلس الادارة الأستاذه نداء الرؤح )

الجمعة، 29 يونيو 2018

عَلِيلُ هَوَى ،، وَأَيْنَ الطَّبِيبُ ! بقلمى الشاعر ماهر محمد كامل



?؟ ،،، (( عَلِيلُ هَوَى ،، وَأَيْنَ الطَّبِيبُ ! )) ،،، ?؟
(*) ،،،،،،،،،،،،،،، ( قصيدة ) ،،،،،،،،،،،،، (*)
?؟ ،،،،،، ( للشاعر ماهر محمد كامل ) ،،،،،، ?؟
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
يَا مَــنْ عَذَّبَنِى فِيــهَا الهَوَى ،،، لَا تَكْسَرِى فُؤَادًا أَصَــابَهُ الجَـوَا
أَنْتِ الحُـبُّ وَالـــرُّوحُ وَالدُنَا ،،، أَنْتِ لـِـى مَحَبَةُ الأَرْضِ وَالسَّمَا
أَنْتِ الشُّـــرُوقُ وَأَنْتِ البِــلَا ،،، وَلَسْتُ فِى أَمْرِكِ بِالهَجْرِ أُحْمَـدَا
جَلَسْتُ بِقَــارِعَــةِ الطَّــرِيقِ ،،، أَسْتَجْــدِى العَاشِقِينَ لِقَلبِى الـدَّوَا
فَلَمْ أَجْــدْ طَبِيبًا يَشْفِى عِلّتِى ،،، إِلا قَــوْلًا فـِــى الهَوَى كُلُّنَا سَـوَا
فَرَكِبْتُ هَـــائِمًا خُيُولَ الفَـلَا ،،، أَحْمِـلُ الشَّــوْقَ أَزْهَـــارَ الــرُّبَا
أَطُـوفُ بِكُلِّ دِيَــارِ المُحِبِينَ ،،، قَيْـسَ وَابْــنِ زَيْـــدُونَ وَعَنْتَــرَا
أُسَــأُلهُمْ كَيْفَ أَنَتُمُ وَالهَــوَى ،،، قَالُـــوا قُتِـلْنَا فـِـيهِ وَذَرَفْنَا أَدْمُـعَا
فَغَدَوْتُ أَبْكِى مِثْلَهم وَأَرْثِى ،،، فُؤَادِى الشَّهِيدَ وَالحُبَّ وَمَا جَــنَا
حَتَّى سُلّ جِسْمِى وَتَضَاعَفَتْ،،، بُـــرُحَائِى عِــلَلُ قَلْبٍ قَـدْ صَـبَا
أَأَلُومُكِ أَنْتِ مُعَذِبَتِى أَمْ أَلُومُ ،،، عَيْنَيْكِ التِى أَلقَــتْ سَهْمًا نَـافِـذَا ؟!
أَمْ أَلُــومُ قَلْـبِى الذِّى أَحَبَّــــكِ ،،، فَصِرْتُ أَسِيــرًا عَلِيــلَ الهَـــوَا
وَكَيْفَ الطَّبِيبُ وَعِـلَّتِى أَنْتِ ،،، وَهَلْ يَمْلُكُ الطَّبِيبُ لِحُبِّى الشِّفَا ؟!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بقلمى الشاعر الملهم ماهر محمد كامل
28 / 6 / 2018
حقوق الطبع والنشر مسجلة للكاتب
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.