أهم الاخبار

مجلة نداء الرؤح لفرسان الكلمات رئيسة مجلس الادارة الأستاذه نداء الرؤح )ورئيس التحرير الأستاذ منصور بن منصور

الأربعاء، 27 يونيو 2018

شخصيات ملونه !!بقلم محفوظ البراموني

شخصيات ملونه !!
ف
حياة مبهمة !!

كل إنسان لون حياته ب لون هو الذي إختاره ..
ب إرادته و رسم لوحته ب يده هو ..
نجد لوحات مرسومة باهته الألوان قاتمة ..
ونجد لوحات مبهجة باهرة باهيا ..

نجد ..
إنسان : 
إختار الصمت لغته و صديقه ورفيقه ..
وعاش ب صمته و صراخات قلبه مكتوما مكبوتا ..
ف تمسك ب الضعف و الهوان ..

إنسان :
يتقمص شخصيات غيره وليست منه ..
يعيش ممثلا ل دور البطولة ل مشاهد فاشلة .. 
هو الوحيد السعيد بها ..

إنسان : 
يريد العودة ل إنسانيته .. 
ولكنه فاقدها ف ضل الطريق ..
ولا يزال يبحث عن سراب ..

إنسان : 
يخشي الفراق حتي لا يتشتت ..
ولكن الفراق لا يخشاه و متمسك به ..

إنسان :
يرتعش من الحب و يهابه ..
مع انه يملك قلبا و مشاعر ولكنه مهزوز غير ثابتا ..

إنسان :
عيونه لا تفارق البكاء .. 
ع ما تركوه و رحلوا من الحياة ..
ف كانت الدموع رفيقته ..

إنسان :
كله ذنوب يريد التطهر من الدنس ..
والعودة ل الله ومازال يبحث عن الطريق ..

إنسان : 
ضميره مات وأحاسيسه جفت ..
وأصبح ميتا يمشي ع الأرض ..
وهو معدم لا يشعر ب من حوله ..

إنسان : 
قلبه و نفسه و روحه ..
يملأهم الهواجس من الوحدة ..
و الخوف من المستقبل ينتظر الموت ف كل لحظة ..

إنسان :
كله أسرار وحكايات ممزقة ..
ف عاش بين أسراره محطما مكسورا ..

إنسان : 
خاصم الأمل و تشائم من حياته ..
ف أصبح شخصا معدوما .. مكسورا .. مهزوما ..
يعانق الألم و الحرقة و الكسرة و الأحزان ..
ف كان الميت الحي ..

إنسان :
لا يحيا الإ ب النفاق و التلاعب ب المشاعر ..
له لسانا لادغا ب الكلمة الخبيثة ..
و نقل الحكايات المدمرة و الإشاعات المقززة ..
ف يكسر النفوس ف كان شيطانا بين الناس ..

إنسان :
يثق ف الله ..
ويعلم أن كل حياته و أيامه ..
و الغد و المستقبل ب يد خالقه ..
ف إطمأن قلبه و عاش هادئا ..

إنسان : 
ترك التمسك ب دار الفناء ..
ب مصاعبها و مشاكلها و كوارثها .. 
و إتجه ل ربه ل يكون عبدا ..
عابدا يطمع ف دار البقاء ..
ف عاش لا يحمل ..
لا هم و لا غم ل أعباء الحياة ..
بل عاش ل إسعاد نفسه و الأخرين ..
ب الإطمئنان و بنى ل نفسه و لهم ميناء سلام ..

إنسان : 
بلسم ل الجراح .. 
بشوش عندما يجالس الناس ..
يفوح منه عطره النفيس ..
ينشر الجو ب عبق المحبة و الاخلاص ..

إنسان : 
يكتب هذه الكلمات ..
و يسطر هذه السطور ..

ويقول ..
لا حول ولا قوة الا ب الله ..
هذيان قلم :
: محفوظ البراموني :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.