أهم الاخبار

مجلة نداء الرؤح للشعر والأدب رئيسة مجلس الادارة الأستاذه نداء الرؤح )

الجمعة، 29 يونيو 2018

غزال بقلم /السيد شوقي السيد


غزال
عمرك شوفت غزال بيعوم في بحور من نور والضي عليه
ونجوم بتحوم بمدار اليوم ولاهمها لوم وتطل عليه
وقلوب حواليه بتسمي عليه وتدوب في عينيه
بتقول سلامات وتسيب علامات وهامات تتمنى تحب ايديه
ودا ليه عشان ايه من أيه
من غصن أوامه وشهد كلامه وسحر
عينيه
من عرض كتافه جمال أوصافه ولمس 
ايديه
له خطوه مقاس وعليه احساس ودا لما تشوفه تسمي عليه
شوفت الملكوت على ماس منحوت وفي نن عينيه مخبيه
وشظايا ونار وكأني في غار بكشف اسرار من لحظ عينيه
ودا ليه عشان ايه من أيه
له نظره هيام مليانه كلام فضاحه 
عينيه
له رمش طويل بيقول مواويل والمولى 
حاميه
جفونه نعسانه عيونه سهتانه ٱه منه يانا قتلاني عينيه
ودا بدر تمام وبيرمي سلام من بعد ماكان في السما محظور
طب ماانا معزور بهواه مخمور مابشوفش النور غير وانا حواليه
له خصر يطوف وبدق كفوف تسمع وتشوف ألحان وباليه
ودا ليه عشان ايه من أيه
خطواته مزيكا على رومبا وسيكا مقسومه عليه
له خطوه تضم على تك وضم والطبله تدق الرق يرق ياعيني عليه
طب قولي دا مين زرع الياسمين ولقاه في السما مبدور
أصل الياسمين مابقاش ياسمين غير لما نبت حواليه
ولاكان له عروق ولاعمره يروق ولاحس بزوق من غير لمس أيديه
ودا ليه عشان ايه من أيه
ماهو شذا أنفاسه وكمان أحساسه
غطى عليه
وثمنه الغالي وغصنه العالي ما يعلى 
عليه
هو الياسمين وعينيه ساهمين وجناين زرعه على الخدين
قلم /السيد شوقي السيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.